"من الواقع"، ماذا تفعلين لو كنتِ مكاني؟

عزيزاتي صديقات طفل ي لايف، أسعد الله مساءكن

الحب أجمل شيء في الوجود، وهو شعور لا يمكن الاستغناء أو الحياة من دونه، وخاصة عندما يكلل بالارتباط الأبدي، ولكن للأسف ليس دائماً ما يصبح الزواج استمرار للحب و زيادة فيه، فأحياناً يفاجأ أحد الطرفين باكتشاف خصال لم يراها فترة التعارف، فمن بين هذه الخصال ما يمكن تجاهله واستمرار الحياة، ومنها ما لا يمكن التغاضي عنه.

من بين هذه الخصال التي ربما لا يستطيع البعض التغاضي عنها، عنف الزوج الجسدي، وقبل الخوض في أي تفاصيل، نعرض لكن مشكلة إحدى العضوات التي تعرضت لمثل هذا الموقف، دون ذكر اسم بناءً لرغبتها.


تقول الأخت العزيزة «لم أكن أتخيل يوماً ان أسرد حياتي كمشكلة، وخاصة مع الرجل الذي اخترته؛ ليكون شريكاً لحياتي، فأنا لست من النساء ا للا ئي يشاك سن الزوج أو يُثرن غضبه، أو يحرضنه على التصرف العنيف، لكني مع ذلك تعرضت للضرب والإهانة من زوجي، وما كان يرعبني حقاً ليس هو الضرب وحده، وإنما ما تخبئه لي الأيام، وما يمكن أن يحدث لو فقد زوجي السيطرة على نفسه يوماً، وأحدث في جسدي عاهة مستديمة أو حتى قتلني!»

لا أريد أن أتركه
تتابع: "لم أفكر أبداً أن أترك زوجي، رغم كل الإهانات والضرب؛ لأني ببساطة مازالت أحبه، وبالتأكيد أنا لا أحب عصبتيه وعنفه، لكني أحب الرجل الوديع الذي احببته يوماً ما، أحب ذكاءه ومرحه وروحه الحلوة واهتمامه بي في حالاته العادية، لكن العيش مع مشاعر الخوف الدائم قد أثرت على كثير من تفاصيل علاقتنا، وجع لتني أتحاشى الخوض في كثير من القضايا الحاسمة في حياتنا الزوجية؛ خوفاً من إثارة غضبه، وبتكرار الضرب والإهانات وجدت نفسي غير راغبة في تلبية رغبته كزوج، وغير مستعدة نفسياً للمعاشرة الزوجية، واستشرت الطبيب في هذا الأمر، وقال إن عليَّ أن أتخلص من الخوف في داخلي أولاً؛ لأن الخوف يقتل مشاعر الحب، وأكد لي أن رفضي له هو نوع من حماية الذات، ورد فعل لفقدان الثقة والشعور بالمهانة.

وقد كان لنفوري من المعاشرة الزوجية الدور ال كب ير في زيادة غضبه وإحباطه وتوسيع الهوة بيننا، مما أدخلنا معاً في دائرة لا بداية أو نهاية لها، والآن أنا اطلب المشورة منكن، ماذا افعل؟".

عزيزاتي، لن أنكر رأيي في تلك المسألة، هي بالنسبة لي مبدأ مرفوض، ومن أول مرة، كان لابد من وجود وقفة.

في انتظار مشاركتكن، فهي بانتظار أرائككن.

تمنياتي بحياة سعيدة

أمل الرخاوي

طفلي لايف

إكتشف محتوى اكثر

تعليقات

  • Rem Rakan

    2019-09-05 22:41:55

    كيف فيني اتواصل مع جومانا

  • زائر-42024018

    2019-08-03 22:55:20

    الله يساعدك يا اختي لا توجد زوجة تحب الضرب والاهانة لان الضرب يعكس المشاعر السلبية لدى الشخص وطبيعي يحدث لك نفور من زوجك لكن تبقى العائلة والعلاقة والزوجية شي مقدس اذا كان عندك الاستعداد انه تتحملين فتحملي لخاطر اطفالك وانصحك تدعيلة بصلاتك لان الدعاء يصنع المعجزات خصوصا انتي مظلومة ولكي الاجر.

  • أّمَ نِوِر أّلَدِيِّنِ🇯🇴

    2019-07-23 21:27:29

    حٌبِيِّتّيِّ لَيِّګوِنِ عٌنِدِهِ شٍيِّ حٌدِى عٌأّمَلَهِ شٍيِّ َّسحٌر أّوِشٍيِّ

‎استخدم تطبيق TeflyLife لعرض تعليقات 262 المتبقية
إكتشف محتوى اكثر

قمي بتحميل تطبيق طفلي لايف

واحصلي على تذكير مجاني لوقت تطعيم الطفل

فتح

تطبيق طفلي لايف

يركز على صحة الأم والطفل ، وهو الاختيار المشترك لملايين الأمهات

Google play
App store

تم النسخ

تحميل الآن
تحميل الآن
تحميل الآن