عادات سيئة يمكن أن تضر بصحة أطفالك

  يتعلم الأطفال كيف ي شعر ون حول أجسادهم, وقدراتهم، من أفعال وأقوال آبائهم، عن طريق تقليدهم  بكل شيء، وذلك لأنهم بطبيعتهم يكتسبون صفات وسلوكيات آبائهم التي يرونها يوميا، من معاملات، وكلام وغيرها، فيتأثرون بها أكثر من تأثرهم بأسلوب المكافأة والعقاب الذي يتبعه الآباء أحيانا لتهذيبهم وتعليمهم، لذلك ينبغي على الأ هل ا لتصرف بطريقة إيجابية وسلوك صحي نموذجي، لتنشئة جيل واعي، ومتوازن سلوكيا، ومن أكثر العادات السيئة التي يمكن أن يكتسبها الأبناء من آبائهم:

انتقاد الآباء أنفسهم

  يرسل انتقاد الآباء لأنفسهم رسالة إلى الأطفال مفادها قلة احترام الذات، وخاصة عند الفتيات، نتيجة تأثرهم بما يسمعونه عادة من أمهاتهم، مما يجعلهم لا يحبون ما يرونه في المرآة، ويشعرون بعدم الثقة بالنفس، وعدم الرضا عما هم عليه، فيدفعهم نحو عادات غير صحية، كاتباع نظام غذائي حاد، أو المبالغة في تناول الطعام، و زيادة الوزن.

الأكل العاطفي 

  يتجه الأباء في ال غالب لاستخدام الطعام وسيلة للخروج من خيبة أمل، أو الشعور بالحزن، أو أي أمر عاطفي آخر، يؤثر وبشكل غير مباشر على تصرفات الأطفال، ليعطيهم انطباعا عن عدم رضا آبائهم عن أنفسهم، ولذلك لابد من تغيير هذا الأسلوب، والسماح لهم برؤية الموضوع من جانب آخر، عن طريق قيام الوالدين بالتحدث إلى أحد الأصدقاء، أو الذهاب في نزهة على الأقدام للخروج من الشعور الكآبة.

 

كثرة التحدث، وارسال الرسائل النصية 

  ليس من العدل إملاء الأوامر على الأطفال بعدم إرسال الرسائل النصية وهم على مائدة الطعام، في حال قيام الآباء باستخدام هواتفهم أمامهم، الأمر الذي يخلق جوا من التوتر وعدم الثقة بينهم وبين الأهل.

السطحية، وحب المواد 

  تميل الكثير من الفتيات ال صغير ات إلى تقليد أمهاتهم في تزيين أنفسهم، ولبس ال ملابس ، والوقوف أمام المرآة لساعات طويلة، الأمر الذي يدفعهم إلى التعلق بسطحيات الأمور، والتباهي بها، بحيث يكتسبوا صفات ضعيفة وغبية، وبعيدة عن أي معنى من معاني الذكاء.

التشاحن والتحاجج باستمرار 

  تزيد المشاحنة الدائمة بين الأزواج من توتر الأبناء، واكتسابهم لهذه الصفة غير الصحية، ولاسيما عندما يستعمل الآباء أسلوب التحاجج في الهروب من بعض المواقف، مما يؤثر سلبا على نفسية الأطفال وتصرفاتهم.

النميمة 

  تبدو هذه العادة من أكثر العادات غير الصحية والتي تبين مدى ضعف الثقة بالنفس، وحب الأقاويل والثرثرة، وخاصة عند متابعة الأبناء لآبائهم بكل تحركاتهم، وأقاويلهم، لذلك لابد من تعليم الأبناء كيفية الإسترخاء، وإعادة تنشيط أدمغتهم بالنشاطات المفيدة، لا بالثرثرة والنميمة.

المصدر: weziwezi

إكتشف محتوى اكثر

تعليقات

  • زائر-25140204

    2019-09-15 10:55:04

    ▪للجادات و الطموحات فقط▪ نحن شركة فوريفر ليفينج نقدم لك سيدتى فرصة لبدء مشروعك الخاص من المنزل و من أي مكان بالعالم. بدون مال مع كامل الدعم و التدريب. . نحن نبحث عن اشخاص طموحين متفتحين لتطوير حياتهم لإلقاء نظرة جادة على فرصتنا الاكثر من رائعة! ممكن ان تحصل على اكثر مما تتوقع اكتبي رقم واتس للتواصل

  • زائر-42977667

    2019-08-26 12:04:50

    حجميه توا يتعدل نومه ويقعد معاش يبكي حتي مرات يكون عنده مرض اصغار

  • ام حفصه حجاج

    2019-07-07 19:19:49

    .

‎استخدم تطبيق TeflyLife لعرض تعليقات 84 المتبقية
إكتشف محتوى اكثر

قمي بتحميل تطبيق طفلي لايف

واحصلي على تذكير مجاني لوقت تطعيم الطفل

فتح

تطبيق طفلي لايف

يركز على صحة الأم والطفل ، وهو الاختيار المشترك لملايين الأمهات

Google play
App store

تم النسخ

تحميل الآن
تحميل الآن
تحميل الآن