صحتكِ الجنسية ومدي تأثرها بالجماع

عزيزتي، أسعد الله مساءكِ

أصبح من المعروف أن الحالة النفسية السعيدة للإنسان تساعد في تحسين استجابته المناعية للأمراض، فينظر للأمور نظرة هادئة دون توتر أو عصبية أو ضغط، ولكن ماذا عن تأثير الحياة الجنسية السليمة في باقي نواحي صحة الإنسان؟


معادلة بسيطة ستشرح الامر بأكمله
الإشباع الجنسي = توتر أقل، ضغط دم أفضل


إن العلاقة الحميمة الجيدة بين الشريكين تساعد في تخفيف التوتر لديهم.
حيث وجدت دراسة أن الأزواج الذين يمارسون العلاقة الحميمة بانتظام، عند وضعهم في مواقف مثيرة للتوتر والقلق مثل الحديث في جمع كب ير من الناس، أو الخضوع لاختبارات صعبة، وجد أنه عند قياس ضغط الدم لديهم كان أقل من نظرائهم في العينة الذين لم يمارسوا العلاقة بانتظام.


الجنس يحرق السعرات الحرارية:


أن ثلاثين دقيقة من العلاقة الحميمة قد تحرق حوالي 85 سعرات حرارية، ح سن اً رغم أن ذلك يبدو رقم منخفض، لكن بتجميعه على مدار عدد من المرات تجئ إحصائيات تفيد بأن 42 علاقة مدتها 30 دقيقة يمكن أن يكون إجمالي السعرات التي تحرقها أكثر من 3500 سعر حراري، بما يكفي لفقدان نصف كيلو من الوزن.


وبالتأكيد يمكن فقد نفس الكمية من السعرات وحرقها في 21 علاقة مدتها 60 دقيقة.


لذا فإن العلاقة الحميمة تعتبر نوع خاص ومميز من التمارين الجسدية التي تحتاج لمجهود جسمي ونفسي أيضاً.


تحسين صحة القلب:
أن الرجال الذين يقوموا بالعلاقة الحميمة مرتين في الأ سبوع تنخفض لديهم فرص الإصابة بأمراض القلب عن نظرائهم الذيم يقوموا بالعلاقة مرة أو أقل في كل شهر، وذلك بمقدار النصف.

زيادة تقدير الذات:
جاء زيادة تقدير الذات والرضا عن، ان هذا شيء منطقي يرجع سببه إلى أن العلاقة الحميمة القائمة على الحب والاهتمام ورضا عن الذات وعن الشريك، تساعد في زيادة سعادة الأنسان وبالتالي تزيد من تقديره ورضاه عن ذاته.
بالتأكيد تقدير الذات لا يتوقف على عدد مرات ممارسة الجنس، حيث أن تقدير الذات يرتبط في الأول والأخر برضا الإنسان عن نفسه وليس عن الأخرين، لكن العلاقة المميزة بالتأكيد تساعد على زيادة تقدير الذات.


عاطفة أعمق وثقة أكثر:
إن الجنس يساعد في تنشيط مستويات هرمون الأوكسيتوسين في الجسم، وهو الهرمون المعروف بهرمون الحب، حيث يساعد إفرازه على تقوية الروابط بين الأشخاص والثقة بين بعضهم البعض.


وقد أجُريت دراسة تم فيها اختبار مجموعة من السيدات قبل وبعض احتضانهم من أزواجهن.


حيث وجد أن هرمون الأوكسيتوسين يزداد بزيادة التواصل الجسدي المباشر.


تسكين الألم، الأوكسيتوسين ثانيةً:
كما يساعد هرمون الأوكسيتوسين على تخفيف حدة الألم، حيث وجد في بحث أجرى على تأثير استنشاق جرعة من هذا الهرمون، أن معدلات ت حمل الألم زادت للضعف لدى الأشخاص موضع الاختبار.


كذلك يعتقد أن العلاقة الحميمة قد تنجح في تخفيف أعراض الصداع وألم المفاصل.


عضلات حوض أقوى :
تساعد بعض التمرينات التي تسمى تمرينات كجيل على تقوية عضلات الحوض، مما يقلل من فرص الإصابة بمشاكل التحكم في التبول مع التقدم في السن.


نوم أفضل:
يعود هرمون الحب –الأوكسيتوسين – الجدير بلقب بطل مقالاتنا اليوم للإطلال من جديد في تأثير إيجابي آخر على الصحة، حيث أنه يلعب دور إيجابي في تحفيز النوم المريح.


ويترتب  على النوم المريح عدد من الانع كاسات الإيجابية مثل الحفاظ على ضغط الدم المعتدل.


هذه النقطة جديرة بالتفكير أن كنتِ تتساءلي لماذا يكون زوجك نشيطاً أثناء العلاقة ثم ينام بعدها بقليل، ربما يكون السر فى الأوكسيتوسين الذي يفرز أثناء العلاقة!


في النهاية عزيزتي، فالعلاقة السوية الجيدة تنمي الحي، وتساعد على الحفاظ على الترابط بينكِ وبين زوجكِ.


أمل الرخاوى
طفل ي لايف


إكتشف محتوى اكثر

تعليقات

  • ابو اسيل

    2019-06-03 00:26:43

    وانتي لازم تغريه

  • شمس العراق

    2019-06-01 16:39:35

    حبي انتي عوفيه هوه يرجعجلج

  • شمس العراق

    2019-06-01 16:38:32

    حبي اذا يكون بهدوء انطيه لا تخافين

‎استخدم تطبيق TeflyLife لعرض تعليقات 156 المتبقية
إكتشف محتوى اكثر

قمي بتحميل تطبيق طفلي لايف

واحصلي على تذكير مجاني لوقت تطعيم الطفل

فتح

تطبيق طفلي لايف

يركز على صحة الأم والطفل ، وهو الاختيار المشترك لملايين الأمهات

Google play
App store

تم النسخ

تحميل الآن
تحميل الآن
تحميل الآن