هل الجنس محور كل تفكيرنا ؟

عزيزاتي .. كيف حالكن اليوم ؟

في ال فترة الأخيرة " نظراً لعملي كمعالجة نفسية " كان دوما ينطرح هذا السؤال أمامي ..

هل حقا الجنس هو الأهم ؟ هو الهدف بأي علاقة بين زوجين أو شريكين ؟
هل ا لمجتمعات العربية لا يعنيها سوي هذا الأمر نظراً لآن البعض يستخدمه " للخلفة - للإستقرار - لوجود رفيق حبيب في إطرار الزواج ؟

الهاجس والهوس لدي الجميع بكيف أسعد زوجي وكيف تكون علاقتي الحميمية في شكل مثالي لا شائب فيه ..

بل أن بعض النساء تريد فور ممارستها للعلاقة الحميمية من أول مرة أن تنجب على الفور .. وعندما لا قدر الله يصيبها أي صائب " مثل الإجهاض - إلتهابات " السؤال الذي يقفز إلي ذهنها " متى يمكنني أن أمارس الجماع كي أ حمل مجدداً .!

لقد تخطي الأمر من وسيلة " للتعبير عن الحب والسعادة " لهوس لا معني له يجب أن ينفذ وإلا أصبح ينقصنا الكثير .

طبعا أنا هنا لا أنكر أبداً أهمية العلاقة الحميمية " فهي علاقة حب ومودة ورحمة وتواصل " وكلها مهمة لإجسامنا وحالتنا النفسية .

فالله خلق أدم وحواء ليستأنسوا ببعضهم البعض ويشيعوا في الأرض الحب والمودة والرحمة ..
لكن في خضم هذه الأمور نجد أن ال فتاة \ المرأة تنسي أن هناك أمور أخري بحياتها عليها الإعتناء بها ..

وجودك / كيانك / تعليمك / دخلك المادي المستقل ، ورضاكِ عن مستقبلك .

عزيزتي .. تذكري .. لستِ فقط أداة للمتعة وليس الجنس محور الكون .. كوني أنتِ محور نفسك وحبي نفسك وأدعميها .. صدقيني هذا أهم بكثير من القميص الأحمر .


أتمني لكِ كل السعادة والحب والقوة .


جومانا حمدي

طفل ي لايف



إكتشف محتوى اكثر

تعليقات

  • أستادة سامي

    2019-08-12 00:21:42

    أنا متلك زادت شهوتي بالحمل

  • جورية الشام

    2019-07-28 09:08:06

    اي عنا منتج بزيد الوزن

  • Asdfghjkl Qwertyuiop

    2019-07-15 12:36:34

    العاده السريه انك تفركين مهبلك حتي تنزل ماي من فرجك

‎استخدم تطبيق TeflyLife لعرض تعليقات 485 المتبقية
إكتشف محتوى اكثر

قمي بتحميل تطبيق طفلي لايف

واحصلي على تذكير مجاني لوقت تطعيم الطفل

فتح

تطبيق طفلي لايف

يركز على صحة الأم والطفل ، وهو الاختيار المشترك لملايين الأمهات

Google play
App store

تم النسخ

تحميل الآن
تحميل الآن
تحميل الآن