أسباب رجفة يد أو قدم الطفل الرضيع وهل يمثل ذلك خطورة عليه أم لا؟ (1)

ما هي أسباب رجفة يد أو قدم ال طفل ال رضيع ؟ هل هي أعراض عادية وتخص مرحلة المهد أم هي مرض لا بد من ملاحظته واكتشافه باكرًا؟ أسئلة تتعلق بخاطر الأم بالأخص الأم الحديثة وأمور مقلقة تظهر على الطفل ولا تعرف هل هذا خطر أم أنه عارض لا خوف منه.

ولكن مع كثرة التساؤلات حول هذا الأمر الذي تزايد في مواليد الآونة الأخيرة بقيت الإجابة عليه ضرورية، خاصةً وأن هناك إجابتان فقط، وللأسف هما عكس بعضهما، فالإجابة الأولى تقول أنه طبيعي ولا خوف منه، والإجابة الثانية تقول أنه خطير للغاية ويجب اكتشافه باكرًا، وأنه أحيانًا يؤدي إلى إعاقات بل وموت المهد.      

ولذلك سوف نسرد معكم في هذه السطور أهم الأسئلة التي قد تخطر على بالكم بشأن هذا الموضوع المعقد والهام في الوقت نفسه، مع إفادتكم ببعض آراء الأطباء حول هذا الشأن للتأكد من أنكِ تتبعينَ السبيل الصحيح دون خوف أو توتر.

أسباب رجفة يد أو قدم الطفل الرضيع 

العديد من الأمهات سواء الجُدد أو القدامى يتحاورنَ ويسألنَ في هذا الأمر وربما لم يجدوا إجابة حتى الآن واضحة بما يكفي، وسوف نسرد لكم في نقاط معينة الأسباب الرئيسية وفقًا للمرحلة العمرية للطفل الرضيع. الأسباب الطبيعية لرعشة الطفل الرضيع الأسباب الطبيعية لحدوث رجفة في القدم اليسرى أو اليمني، أو اليدين أو حتى منطقة الذهن، أو أي جزء من أجزاء جسم الرضيع هي بالفعل تأتي من طبيعة ال مولود ، خاصةً وأن أعصابه الدماغية لم تكتمل بعد، فمن المعروف طبيًا وعلميًا أن أي مولود سواء تعرض للولادة المبكرة أو الولادة الطبيعية أو المتأخرة على حد سواء جميعهم طبيعيًا لم يكتمل نمو المخ لديهم، بل ويكون المخ لديهم مفتوح ولم يُغلق سوى بعد ستة أشهر من عمر الرضيع.

لذا فأغلب التشخيصات تأتي إيجابية وتأتي نتيجة عدم اكتمال نمو الأعصاب وبالفعل يكون هناك رجف أو رعشة أو تشنج خفيف ويزول مع الوقت، ويزداد الأمر في الشهر يين الأول والثاني، وبعد ذلك يقل تدريجيًا حتى يختفي في نهاية الأمر، وهذا ما وصفه الأطباء علميًا أنه طبيعي ولا يوضح خلل في أجهزة الطفل مطلقًا.

الأسباب المرضية لرعشة الطفل حديثي الولادة

وأما عن الأسباب المرضية فتكثر في هذه المرحلة العمرية الأولى بل ومن اليوم الأول، فهذه الرجفة أو الرعشة التي يتعرض لها طفلك بصدمة ما داخل جسده ربما يكون سببها إحدى الأمور الخطيرة التالية:

  • وجود عيب خلقي في الطفل يؤدي إلى حدوث رجفة لديه.
  • من الممكن أن يكون الطفل قد تعرض لولادة متعسرة؛ نظرًا ل زيادة وزنه مما أدى إلى قلة استنشاقه للأكسجين واختناقه، أو أنه وُلد عن طريق الشفط أو الجفت.
  • من الممكن أن يكون الرضيع قبل ولادته قد تعرض لالتفاف الحبل السري حول رقبته وفصل عصب دماغي لديه أدى إلى حدوث رعشة في أعضائه مما يفيد بأن أعصابه قد تأثرت بهذا الأمر.
  • ومن الأسباب أيضًا العوارض الوراثية.
  • وجود خلل في التمثيل الغذائي.
  • إصابة الطفل ب الالتهاب السحائي .
  • تعرض الطفل لنقص في مستوى السكر في الدم.
  • وجود مشكلة في نسبة كيماويات الدم لدى الطفل ومعاناته من نقص من الكالسيوم خاصةً وإن كان نحيف الوزن.
  • وجود نقص في فيتامين بي 6 أو الصوديوم أو عنصر الماغنسيوم.
  • الإصابة بمرض الصرع. الولادة المتأخرة.
  • حدوث خلل في مركز الدماغ.
  • الشلل الدماغي.

 

أعراض الإصابة بأمراض رجفة الأطراف لدى الأطفال الرضع

وبالنسبة للأسباب المرضية والتي تتخوف منها أي أم خاصةً وأنها أمراض خطيرة من الممكن أن تنهي حياة طفلك الذي هو قطعة من روحها، فنعطي لكِ بعض العلامات التي لا بد وأن تستشيري الطبيب إذا تطابقت مع ما ترينه مع رضيعك، وتتمثل الأعراض في الآتي:

  • حدوث رعشة أو رجفة في اليد أو القدم لدى الطفل.
  • تغير في اتجاه العينين ليكونا في مسار واحد.
  • توقف مؤقت للتنفس عند الرجفة أو صعوبة التنفس.
  • تحركات ذبذبية للفم والفكين.
  • حدوث رعشة في جزء من الجسم أو في الجسم كله.
  • التقيؤ المستمر.
  • الإسهال الحاد.

إذا رأيتِ أحد هذه الأعراض قد يعاني منها طفلك، فلا بد من استشارة الطبيب فورًا، وعمل الفحوصات ا للا زمة من تحاليل وإشاعات للتأكد من مدى سلامة طفلك، والاطمئنان على أنه لم يصيبه مكروه أو به أي مرض يؤثر عليه حاليًا أو في المستقبل.

هل رجفة يد أو قدم أو ذقن الطفل خطر أم لا؟

بالفعل خطيرة، فهي من الأسباب الرئيسية للإصابة بعدد من الأمراض الخطيرة التي تؤدي إلى وفاة الطفل في حالة كانت ليست طبيعية، وهذا الأمر يمكنكم معرفته من خلال استشارة الطبيب وعمل الفحوصات اللازمة لمعرفة أصل هذه الرعشة وعلاجه على الفور باكرًا.

فكلما تم الانتهاء من المشكلة في وقت أبكر كان الأمر أسهل لكِ ولصحة الطفل خاصة، وأن تكرار الرعشة ليست في مصلحة الطفل في حالة كان السبب مرضي وليس طبيعي، فما يمكننا قوله هو أن الطبيب أسلم اختيار ولا تسألي في هذا الأمر وتعتمدين على أجوبة البعض واحتمالات وتنبؤات عارية من الصحة في حين من الممكن أن يكون طفلك يصارع مرض معين وأنتِ لا تدرينَ.

هل رجفة الرأس تختلف عن رجفة الأطراف عند الأطفال؟

بالفعل هناك اختلاف كب ير سواء في تشخيص المرض أو في خطورة الأمر بشكل عام، فمن المعروف أن رأس المولود لم تكتمل عند ولادته وأنه لا ينصح بلمس قمة رأس الطفل؛ لأنها هشة وطرية فمن الممكن أن يكون هذا السبب ويكون بهذه الحالة طبيعي.

ولكن في حالة كونه غير طبيعي فيكون السبب مرضي خطير يتصل بأعصاب المخ، ومن الممكن في حالة انتظارك أن يختفي الأمر طبيعيًا أن ينتشر في أحد أطرافه بعد ذلك، وحينها تكون الأعصاب قد تضررت أكثر؛ فأغلب الأمراض السابق ذكرها يكون أعراضها رجفة في الدماغ على وجه الخصوص، ويكون تشخيصها مرض الصرع أو عيب خلقي أو مرض خاص بالدماغ بالطبع تتابع تداعياته على مدى عمر الطفل.

وأما عن العرض الطبيعي في رجفة الأطراف سواء اليد أو القدم اليسرى أو اليمنى فهذا من الممكن أن يكون طبيعي في أول شهرين كما ذكرنا، ولكن في حالة كونهم أعراض لأسباب مرضية فيكون التشخيص على الأغلب خاص بنقص في الكالسيوم أو كيماويات الدم، ويتم علاجه باكرًا وعلى الأغلب لا يسبب خطر مستقبلي على الطفل وفقًا لخطورة ومعاناة الحالة.

المصدر: 9monthz

إكتشف محتوى اكثر

تعليقات

  • terribly 644 Jcf6543

    2019-08-04 18:48:29

    عاديه أني أطفالي كلهم عدهم هذه الرجفه وا لطبيب قال لي حاله عصبيه ويطلع عصبي بالمستقبل

  • زائر-30966971

    2019-06-28 13:37:23

    الله يشفيها يارب

  • زائر-36736774

    2019-06-22 16:56:04

    انا كمان

‎استخدم تطبيق TeflyLife لعرض تعليقات 104 المتبقية
إكتشف محتوى اكثر

قمي بتحميل تطبيق طفلي لايف

واحصلي على تذكير مجاني لوقت تطعيم الطفل

فتح

تطبيق طفلي لايف

يركز على صحة الأم والطفل ، وهو الاختيار المشترك لملايين الأمهات

Google play
App store

تم النسخ

تحميل الآن
تحميل الآن
تحميل الآن