الأجسام النامية والسلامة الشخصية

قد يشكل الحديث للأطفال عن أجسامهم النامية تحدٍ بالنسبة للعديد من الأهالي. وفي غياب المصادر الملائمة، ووجود الحواجز الثقافية والاجتماعية حول مواضيع الثقافة الجنسية، وقلة التعليم الذي تلقاه الأهل أنفسهم عن هذه المواضيع عندما كانوا أطفالاً، يصبح التعامل مع الموضوع أكثر صعوبة.

إن أهمية التحدث عن نمو وتغير الجسم لا تقتصر على رفع وعي ال طفل عن الصحة الجنسية والتطور الجنسي، ولكنها تشتمل أيضاً على جانب أساسي وهو حماية الطفل .

ستركز هذه السلسلة المكونة من جزئين على التحدث مع الأطفال عن مواضيع هامة، مثل:

  • الوعي بالجسد وخصوصيته
  • الفرق بين "اللمسة المقبولة واللمسة غير المقبولة".
  • نصائح حول حماية الطفل في مختلف المراحل العمرية
  • التنبه إلى الإشارات: الكشف عن الإساءة الجنسية عند الأطفال.

من المهم أن يعرف الأهالي أنهم يلعبون دوراً مهماً في تعليم أطفالهم عن أجسامهم النامية وعن المواضيع المرتبطة بالجنس. من المهم أيضاً أن يزود الأهالي أطفالهم بنصائح وإرشادات تتناسب مع أعمارهم ومراحل التطور التي يمرون بها.

يشتمل حديث الوعي عن الجسد وحمايته على مفاهيم أساسية يحتاج الأهالي إلى تعلمها ليستطيعوا نقلها إلى أطفالهم. فيما يلي أهم النصائح التي يحتاجها الأهل وأطفالهم حول موضوع حماية الطفل:

الأساسيات!

ما يستطيع الأهل عمله:

  • عدم ترك الأطفال مع شخص لا يثقون به، حيث أظهرت الاحصائيات أن احتمالية تعرض الطفل للإساءة الجنسية من قبل شخص يعرفه تفوق تلك التي قد تحدث من قبل شخص غريب.
  • التأكد من أن الطفل على علم بمعلوماته الشخصية الأساسية (الأسماء الكاملة ومعلومات الاتصال)
  • تتبع الطفل والعلم بمكانه طوال الوقت.
  • الاستماع بانتباه دائماً إذا حاول الطفل التحدث عن أمر ذي طبيعة جنسية. تذكروا، تعد متابعة الطفل والاشراف عليه أفضل وسيلة للوقاية.

ما يستطيع الأهل تعليمه للأطفال:

  • أن جسدهم خاص بهم لوحدهم، وهو بحاجة للحماية أيضاً.
  • استخدام الأسماء الصحيحة لأعضاء الجسد بدلاً من استخدام الأسماء المستعارة. هذا مهم جداً، لأن استخدام الطفل للأسماء الصحيحة بدلاً من الأسماء المستعارة يجعل التعرف على علامات الإساءة الجنسية عند الأطفال أسهل بالنسبة لل كب ار.
  • توضيح الفرق بين الأسرار والمفاجآت. أغلب المسيئين يقولون للأطفال أن هذا النشاط الجنسي هو "سر بينهم". لذا على الأهل تعليم الطفل أن عليه مشاركة ما يحدث معه، وأن أفراد العائلة لا يحتفظون بالأسرار عن بعضهم البعض. أما المفاجأة (مثل: حفلة عيد ميلاد)، فهي مختلفة عن السر، حيث يمكن إخفاؤها عن أحد أفراد العائلة لأنها غير مؤذية.
  • تعليم الطفل أن يستمع إلى حدسه الداخلي. إذا شعر الطفل بعدم الارتياح تجاه شيء معين أو شخص معين فله الحق في أن يبتعد عن الموقف، وأن يقول للشخص: توقف، وأن يطلب المساعدة من شخص كبير آخر.
  • الفرق بين اللمسة المقبولة ( مثل الاحتضان من شخص كبير نثق به والتي تعطي الطفل مشاعر جميلة) واللمسة السيئة وغير المقبولة (الصفعة، أو الركلة، أو اللمسة غير الملائمة والتي تسبب الحزن أو الغضب أو عدم الارتياح أوالارتباك للطفل)
  • تعليم الأطفال كيفية الاستجابة في مواقف معينة. العبوا مع الطفل لعبة  "ماذا ستفعل إذا..؟" ويمكن أيضاً لعب الأدوار في هذه اللعبة! اسألوا أسئلة مثل ماذا ستفعل إذا طلب شخص أن ينظر إلى أعضائك الخاصة؟ وفكروا معاً بطرق مختلفة يستجيب بها الطفل.

المصدر:360moms

إكتشف محتوى اكثر

تعليقات

  • زائر-27096922

    2019-05-07 02:18:00

    ظمز٣فن٤طددد

  • حيدر مهند

    2019-01-03 13:11:54

    شكرا لكم موضوع رائع وننتظر الجزء الثاني

  • زائر-39005520

    2018-02-06 16:41:08

    كيف اجغل طفلتي عمرهه 9أشهر ذكيه ولبقه

‎استخدم تطبيق TeflyLife لعرض تعليقات 61 المتبقية
إكتشف محتوى اكثر

قمي بتحميل تطبيق طفلي لايف

واحصلي على تذكير مجاني لوقت تطعيم الطفل

فتح

تطبيق طفلي لايف

يركز على صحة الأم والطفل ، وهو الاختيار المشترك لملايين الأمهات

Google play
App store

تم النسخ

تحميل الآن
تحميل الآن
تحميل الآن